هلا لخدمات الإمدادات المساندة

تسعى هلا لخدمات الإمدادات المساندة لتكريس علاقاتها على مستوى عالمي من أجل خدمة عملائها وشركائها وتوفير خدمات الإمدادات المساندة واللوجستية بمستوى عالمي بالمملكة العربية السعودية. وتعمل هلا لشركات تهدف لتحقيق أعلى مستوى من الأداء من خلال تقديم خدمات الإمدادات المساندة ذات كفاءة.

كما أن شركة هلا لخدمات الإمدادات المساندة تعكف على التطوير المستمر للخدمات التي تقدمها الى عملائها والتوسع في السوق الذي انعكس إيجابياً في تعزيز الموقف التنافسي للشركة.

وتملك شركة هلا القدرة على مساعدة العملاء في المملكة العربية السعودية على تطوير خدماتهم وتقليل نفقاتهم وزيادة هامش الربح لديهم. أي إن بمقدورنا  أن نزودكم بما تحتاجون اليه من خدمات سواء كان بتوفير مساحة مستودع أو عملية نقل أو إذا كان الأمر شاملاً مثل القيام بخدمات الإمدادات المساندة.

من المعروف أن ليس هنالك حل لخدمات الإمدادات المساندة يناسب كافة الاحتياجات، وعلى هذا الأساس نحرص على تقديم المساعدة لعملائنا من خلال طرح حلول لخدمات الإمدادات المساندة وحلول لوجستية فعالة تناسب احتياجاتهم.

وتقدم هلا خدمات إمدادات مساندة متنوعة. إذا كانت حاجتك تتمثل في خدمة فردية بسيطة كعملية نقل، تستطيع هلا توفير ما تحتاجه في الوقت الذي تريد.

وتقوم نظرة هلا للعمل على مبدأ يتمثل في تقديم حلول لوجستية عالية الجودة مع الاخذ بعين الاعتبار إحتياجات العميل. وتشمل تلك الحلول ما يلي:

- حلول التخزين

- حلول النقل

- حلول الشحن والتخليص الجمركي

- حلول السجلات

- حلول الخدمات اللوجستية

- حلول الاستغلال الأمثل للأصول

 

كما أن حلولنا تتضمن معالجة التحديات التالية التي تواجه خدمات الإمدادات المساندة:

- خدمة العملاء متدنية المستوى

- متطلبات التخزين التي تزداد تعقيدا نتيجة لزيادة السعة وأعداد الأصناف

- ضعف الأدلة التي تثبت عمليات التسليم

- زيادة المرونة المطلوبة من طرف العميل

- الحاجة لزيادة مستوى الرقابة للتأكد من أن الخدمة المقدمة تتوافق مع المتطلبات المتوقعة

- عمليات التوصيل والتوزيع التي تتم بشكل متكرر أصبحت أكثر تعقيدا لإدارتها بشكل يومي/أسبوعي

- زيادة التعقيدات في خطط التوزيع في ظل تنامي الطلبات والعمليات

 

يملك كل قسم من أقسام شركة هلا مجموعة من المختصين المهرة الذين يفهمون قيمة التكامل بين كافة أوجه النشاطات المتعلقة بالإمدادات اللوجستية. وتكمن طريقة هلا في أداء العمل في الاعتماد بشكل أساسي على العميل وليس على جهات خارجية. هذا النهج يتيح إمكانية الرصد والمراقبة المباشرة والمرونة والتحكم في عمليات الإمدادات المساندة واللوجستية وفي نفس الوقت مراقبة التكاليف والعائدات وهو أمر يختلف كثيراً لو كان الاعتماد يستند بشكل تقليدي على المصادر الخارجية. وباستخدام هذا النهج والأسلوب تحقق إدارة الإمدادات المساندة الخاصة بالشركة الكثير من الفوائد المتمثلة في تحسين مستوى الخدمة وتقليل النفقات وزيادة المرونة والفعالية بدون فقدان السيطرة على الأمور وبدون الحاجة لضخ الاستثمارات لتصحيح الوضع. ان هذا النهج الذي يستند على دور العميل يعزز من مستوى التعاون ويقوي العلاقات ويرفع من مستوى خدمات العملاء كما يعمل على زيادة هامش الربع ويعود بالفائدة على عملائنا الكرام في نهاية المطاف.

...
المزيد